الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية يقصفون قرى بريف منبج

القصف الصاروخي والمدفعي الذي ينفذه الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، على القرى والبلدات الآهلة بالمدنيين شمالي سوريا، مسلسلٌ تطول حلقاته، ويكشف المآرب التوسعية للاحتلال، عبر محاولة إجبار السكان على ترك مناطقهم.

الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، جدّدوا قصفهم بالمدفعية الثقيلة على قرى التوخار والجات والهوشرية بريف منبج الشمالي الشرقي، ما أسفر عن أضرار بممتلكات المدنيين، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

يأتي ذلك، بعد يومين على قصف مدفعي مكثّف نفذه الاحتلال وفصائله الإرهابية، على قرى خط الساجور بريف منبج الشرقي، حيث سقطت عدة قذائف صاروخية ومدفعية على قريتي الدندنية والجامسوية.

مدفعية الاحتلال التركي تعاود استهداف ريف عفرين

وفي سياق متصل، قصف الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له بالمدفعية الثقيلة مناطقَ في ريف عفرين المحتلة شمالَ غربيّ سوريا.

وأفادت مصادر مطّلعة أنّ جيش الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية قصفوا قريتي بينة وصوغانكي في ناحية شيراوا بعدّة قذائف، دون معلوماتٍ عن خسائرَ بشرية، بالتزامن مع استهداف قرىً في ريف مدينة تل رفعت المجاورة بعدّة قذائف صاروخية من قبل الفصائل الإرهابية.

ويتواصل مسلسل القصف على القرى الآهلة بالسكّان المدنيين في عدّة مناطقَ شماليَّ سوريا على يدِ الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية ما يسفر في كثير من الأحيان عن سقوطِ ضحايا مدنيين بالإضافة لأضرارٍ مادية في الممتلكات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort