الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية يقصفون ريف حلب الشمالي

يستمر مسلسل الاعتداءات من قبل الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية، على مناطق الشمال السوري، من خلال استهداف القرى والبلدات الآهلة بالسكان المدنيين، بكافة أنواع الأسلحة الثقيلة، بما فيها الطيران المُسيّر، ما يسفر في كثيرٍ من الأحيان، عن سقوط ضحايا مدنيين، بالإضافة للأضرار المادية الكبيرة، التي تخلّفها هذه الاستهدافات في الممتلكات والبنى التحتية.

جديدُ هذا القصف، كان تعرُضَ قرية خربشة في ريف حلب الشمالي للقصف بالمدفعية الثقيلة، من قبل الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية، ما أسفر عن أضرارٍ ماديةٍ في ممتلكات المدنيين، دون ورود معلوماتٍ عن خسائرَ بشرية.

شمال وشرق سوريا
الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية يجددون قصفهم على ريف تل تمر

وفي السياق، تعرضت قريةُ تل طويل في الريف الغربي لناحية تل تمر، شمال وشرق سوريا، لقصفٍ مماثلٍ مصدرُهُ الاحتلالُ التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، دون ورود معلوماتٍ عن حجم الخسائر.

يأتي ذلك بعد ساعاتٍ من تعرض قريتَي العسلية وباك ويران، في ريف منبج الشمالي، للقصف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون، من قبل الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، ما أسفر عن أضرارٍ في ممتلكات المدنيين، كما استهدف الاحتلال قُرى عون الدادات والجات، دون ورود معلوماتٍ عن حجم الخسائر.

ويحاول الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، من خلال هذه الاعتداءات المستمرة، التضييقَ على السكان المدنيين، بهدف دفعهم لهجرة قُراهم، وبالتالي احتلال هذه المناطق واقتطاعها من الشمال السوري.

قد يعجبك ايضا