الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية يقصفون الريف الشمالي لحلب

يواصل الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، هجماتهم على مناطق إقليم شمال وشرق سوريا، مخلفين مزيداً من الخسائر، سواءٌ في الأرواح أو الممتلكات، ومرافق البنية التحتية الحيوية.

قصفٌ تركيٌّ جديد للاحتلال التركي وفصائله الإرهابية، يستهدف الريف الشمالي لحلب، شمالي سوريا، في هجومٍ جديدٍ يطال المنطقة التي تأوي عشرات آلاف المهجرين قسراً من عفرين المحتلة.

مصادرُ محليةٌ في شمالي سوريا أفادت، بأن القصف الذي نُفِّذ بسلاح المدفعية، استهدف قريةَ الطعانة بريف حلب الشمالي، وسط أنباءٍ عن وقوع خسائرَ ماديةٍ في ممتلكات المدنيين.

وجاء هذا الهجوم الجديد بعد استهدافٍ تركيٍّ مباشرٍ بالرصاص، لمدنيين سوريين خلال محاولتهم اجتياز الحدود مع تركيا، من جهة ريف مدينة قامشلي شمال شرقي البلاد، قبل يومين، ما أسفر عن فقدان طفل لحياته وإصابة شاب.

وتعرضت مناطق الإدارة الذاتية لإقليم شمال وشرق سوريا، خلال الأسابيع القليلة الفائتة، لسلسلةِ هجماتٍ تركية، تزامناً مع موسم الحصاد، الذي يعد مصدر دخلٍ رئيسٍ لسكان المنطقة، ما تسبب باحتراق مساحاتٍ كبيرةٍ من المحاصيل الزراعية.

وكان العشرات من المدنيين والعسكريين قد فقدوا حياتهم، في مناطقَ متفرقةٍ من إقليم شمال وشرق سوريا، جراء هجماتٍ تركيةٍ دامية، استهدفت المنطقة وبنيتها التحتية، بما فيها منشآتُ الطاقة.

قد يعجبك ايضا