الاحتجاجات في السويداء مستمرة ومطالبات بمقاطعة انتخابات مجلس الشعب

الاحتجاجات الشعبية في السويداء جنوبي سوريا مُستمرة، والمطالبةُ بالتغيير السياسي ورحيل الرئيس السوري بشار الأسد، ومنظومته الحاكمة كاملةً عن السلطة، وتطبيق القرار الأممي الخاص بالتسوية السورية، اثنين وعشرين أربعةٍ وخمسين، ما تزال هي أبرز المَطالب، منذ انطلاق التظاهرات إلى الآن.

مئات المتظاهرين توافدوا منذ ساعات الصباح الأولى، إلى ساحة الكرامة وسط السويداء، مطالبين بإنهاء الحكم المركزي، ومقاطعة انتخابات مجلس الشعب، المقرر إجراؤها في تموز/ يوليو الجاري، كما رفع المتظاهرون لافتاتٍ تندد بالهجمات العنصرية، ضد اللاجئين السوريين في تركيا، والترحيل القسري لهم.

المتظاهرون أكدوا، أن السوريين هم من يقرّرون مستقبل بلادهم، ويحددون مصيرهم، مشددين على سوريا موحدةٍ بكامل جغرافيتها، وأطيافها وطوائفها.

واتخذ المحتجون من ساحة الكرامة، وسط مدينة السويداء، نقطةَ تظاهرةٍ يومية، للتعبير عن مطالبهم خلال الحراك السلمي، الذي حاولت بعض الأطراف حرفَ مساره، إلا أن أهالي السويداء، استطاعوا إلى الآن، التمسك بسلميته.