الاتفاق على إجراء محادثات أمريكية روسية الشهر المقبل

يستهلّ المسؤولون الروس والأمريكيون العام الجديد بإجراء محادثاتٍ حول التحركات العسكرية الأخيرة لروسيا قرب أوكرانيا التي تثير تساؤلاتٍ وقلقاً دولياً من إمكانية اندلاع نزاعٍ عسكريٍّ في المنطقة.

نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف قال، إن العاشر من كانون الثاني/ يناير المقبل سيكون اليوم الرئيسي للمشاورات الروسية-الأمريكية، مشيراً إلى أن الطرفين لن يتوصلا إلى اتفاق “في غضون يوم واحد”.

ومن المقرر أن تلي مفاوضاتِ العاشر من الشهر المقبل، مفاوضاتٌ أخرى في الـ 12 منه بين روسيا وحلف شمال الأطلسي، فيما يعقد اجتماع ثالث في اليوم الذي يليه بين روسيا و”منظمة الأمن والتعاون في أوروبا” التي أُسِّست خلال الحرب الباردة.

وفي مؤشر إلى أن المحادثات ستكون شاقة، استبعد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أي “تنازل” عن مطالبهم وقال إنّ موسكو ستتخذ موقفاً حازماً فيما يتعلّق بالدفاع عن مصالحها.

الاتحاد الأوروبي يصف مطالب روسيا بإنهاء توسع الناتو شرقا بغير المقبولة

في غضون ذلك وصف المفوض الأعلى للاتّحاد الأوروبي للشؤون الخارجية جوزيب بوريل مطالب روسيا بضمانات أمنية ووقف التوسّع شرقاً بأنها “غير مقبولة تماماً”.

بوريل قال، إن مطالب موسكو هي أجندة روسية بحتة بشروط غير مقبولة على الإطلاق، خاصة فيما يتعلق بأوكرانيا، مشيراً إلى أن المفاوضات يجب أن تتعلق أيضاً بجميع انتهاكات المعاهدة منذ اعتماد قانون هلسنكي النهائي في عام 1975.

وكانت وزارة الخارجية الروسية نشرت في منتصف الشهر الجاري، مسوَّدة معاهدة مع الولايات المتحدة واتفاقيةً مع حلف الناتو تقترح فيها موسكو أن تقدم دول الحلف ضمانات من شأنها استبعاد المزيد من التحرك في الاتجاه الشرقي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort