الاتحاد الوطني الكردستاني يرفض اتهام الكرد بتجريف احياء عربية في جلولاء

رفض الاتحاد الوطني الكردستاني في ديالى، الاربعاء، الاتهامات الموجهة للكرد بتجريف احياء سكنية لعرب لسنة في جلولاء بعد الهجمات التي شنها تنظيم داعش الإرهابي 2014 على المنطقة، معتبراً أن تلك الاتهامات تكريس للنزعة الشوفينية والتغيير الديموغرافي.

وقال مسؤول الإعلام في الاتحاد إبراهيم حسن، إن اتهامات أحد النواب السنة وتصريحاته عبر احدى الفضائيات باعتراف مسؤول كردي بتجريف احياء ودور تعود للعرب السنة وبالأخص عشيرة الكروية عارية عن الصحة وفي غير محلها واثارة للنزاعات القومية التي خلفها وجذرها النظام السابق في المناطق المتنازع عليها في ديالى.

وأشار حسن إلى أن “قبيلة الكروية السنية جلبها النظام البعثي الى جلولاء ضمن سياسات التعريب الديموغرافي وترحيل أصحابها الأصليين الكرد آنذاك.

وأكد أن الرئيس العراقي الراحل جلال الطالباني أمر ببقاء قبيلة الكروية في مناطقها وعدم ترحيلها، مشيراً إلى أنها كانت محط احترام من قبل المكون الكردي.

ونفى حسن وجود أي اعتراف او تصريح لأي مسؤول كردي بضلوع الكرد بتجريف 3 احياء سكنية للعرب السنة، موضحاً أن العرب السنة نزحوا وتركوا منازلهم بعد تحرير جلولاء من تنظيم داعش الإرهابي بقرار منهم واعتراف بأن الأراضي التي يسكنوها ليس ملكا لهم بل ملكا للكرد ورحلوا من تلقاء انفسهم.

واعتبر حسن اتهامات الكرد بتجريف وتهديم دور الكروية تأجيج جديد للنزاعات القومية التي يطمح الجميع الى إطفاء نيرانها المسمومة وتعزيز التعايش السلمي والمجتمعي بين مكونات ديالى، مشيرا الى ان صدور مذكرات قبض كيدية بحق 6 مسؤولين كرد في ديالى بتهمة تجريف وهدم احياء سكنية عربية في جلولاء.

ويتهم مسؤولون عرب في ديالى بمناسبات عدة الاتحاد الوطني الكردستاني بتجريف 4000 منزل سكني في احياء جلولاء بعد تحرير الناحية من تنظيم داعش الإرهابي، وأصدرت المحاكم المختصة مذكرات قبض بحق المتورطين لكن الملف لم يحسم قضائياً حتى الآن.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort