الاتحاد الاوروبي يؤكد استمرار محادثات فيينا بشأن الاتفاق النووي

جولة ثانية من المحادثات بين الدول الكبرى والنظام الإيراني، في فيينا لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني المبرم عام 2015، فضلاً عن اجتماعات رسمية للأطراف الباقية ضمن الاتفاق، والتي تهدف إلى عودة الولايات المتحدة إليه.

مسؤول في الاتحاد الأوروبي قال إن المحادثات بين الأطراف ستستمر بضعة أيام تعقبها فترة توقف حتى يتسنى للمسؤولين الأمريكيين ووفد النظام الإيراني العودة إلى بلادهم للتشاور، مضيفاً أنه من غير الواضح كم تستغرق المحادثات إجمالاً.

ويرأس الاتحاد الأوروبي الاجتماعات التي تعقد في فيينا بين الأطراف المتبقية في الاتفاق وهي النظام الإيراني وروسيا والصين وفرنسا وألمانيا وبريطانيا، مع رفض طهران إجراء محادثات مباشرة مع واشنطن.

طهران تعلن بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة 60% في منشأة نطنز

إلى ذلك، أعلن النظام الإيراني أنه بدأ بتخصيب نظير اليورانيوم بنسبة تصل إلى ستين بالمئة في تراجع جديد عن التزاماتها تجاه المجموعة الدولية.

رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي أكد أنه تم الحصول على تسعة غرامات في الساعة من اليورانيوم المخصب بنسبة ستين بالمئة في منشأة نطنز للتخصيب وسط البلاد.

من جهته قال وزير الخارجية الإسرائيلي جابي أشكينازي، إن إسرائيل ستفعل كل ما يلزم لضمان عدم امتلاك إيران أسلحة نووية، مشيراً إلى أن بلاده بحثت التحديات التي تشكلها طهران وحزب الله اللبناني على استقرار الشرق الأوسط والسلام الإقليمي.

قد يعجبك ايضا