الاتحاد الإفريقي يطلب دعم ألمانيا لمواجهة آثار الحرب الأوكرانية

في الوقت الذي تشهد فيه العديد من المناطق في القارة الإفريقية خطرَ المجاعة، طلب رئيس الاتحاد الإفريقي، ماكي سال، من المستشار الألماني أولاف شولتس مساعدةَ إفريقيا لمواجهة آثار الحرب في أوكرانيا.

رئيس الاتحاد الإفريقي وخلال زيارة المستشار الألماني أولاف شولتس إلى السنغال، عبَّر عن مخاوفه الجادّة بشأن تأثير الحرب على البلدان الإفريقية والارتفاعِ العامِّ في الأسعار والنقص في المواد الغذائية.

من جانبه أكّد المستشار الألماني لرئيس الاتحاد الإفريقي على الحاجة إلى إظهار التضامن مع إفريقيا وأن ألمانيا ستواصل دعمَ البلدان التي تفتقر إلى المواد الغذائية والالتزامَ بنشاطٍ لتتمكَّن من تصدير الحبوب من أوكرانيا.

وفي معرض حديثهما أشار الجانبان إلى إنهما ناقشا الأزمةَ في منطقة الساحل الإفريقي، وتعزيزَ التبادلات الاقتصادية بين المانيا والدول الإفريقية.

وهذه أوّل زيارةٍ يُجريها شولتس لإفريقيا بعد ستة أشهرٍ على توليه منصبه.

والسنغال هي إحدى ثمانٍ وخمسين دولةً امتنعت عن التصويت في السابع من نيسان/أبريل في الجمعية العامّة للأمم المتحدة على قرار تعليق عضوية روسيا في مجلس حقوق الإنسان بسبب هجومها على أوكرانيا.

وتضرَّر الاقتصاد الإفريقي الذي يعتمد بشكلٍ كبيرٍ وأساسيّ على واردات القمح من أوكرانيا وروسيا بشدّة بسبب الحرب في أوكرانيا، في وقتٍ يعبّر المجتمع الدولي عن قلقه من حصول مجاعةٍ محتملةٍ في العالم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort