الاتحاد الإفريقي يشكل لجنة رئاسية لعقد لقاء بين قادة الجيش السوداني والدعم السريع

الاتحاد الإفريقي يعلن تشكيل لجنة رئاسية يقودها الرئيس الأوغندي يوري موسفيني، وعضوية عدد من رؤساء وقادة الدول الإفريقية، لتسهيل اللقاءات المباشرة بين قادة الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، وفق ما أفاد بيان صادر عن الاتحاد.

البيان، الذي صدر في ختام اجتماع افتراضي ترأسه موسفيني وبحث التنسيق بين الشركاء الإقليميين والدوليين لتحقيق السلام والاستقرار بالسودان، شدد على ضرورة بدء محادثات بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع من أجل التوصل لوقف غير مشروط لإطلاق النار في السودان.

البيان، دعا قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو المعروف بـ”حميدتي” إلى الاجتماع تحت رعاية الاتحاد الأفريقي وهيئة التنمية في شرق إفريقيا “إيغاد”، لبحث إنهاء الحرب، والالتزام بقرار مجلس الأمن رقم سبعة وعشرين ستة وثلاثين، القاضي بوقف القتال في مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور غربي البلاد ورفع الحصار عنها.

الاتحاد الأفريقي شدد على أنه لا يمكن التوصل إلى وقف إطلاق نار دائم ومقبول في السودان، إلا من خلال المفاوضات المباشرة بين الجهات الفاعلة الرئيسية في الحرب، وعلى رأسها الجيش وقوات الدعم السريع، داعياً جميع الأطراف لدعم الحوار السياسي بالسودان.

الاتحاد كلف أجهزته ذات الصلة بمراقبة الانتهاكات المرتكبة في جميع أنحاء السودان لوضع تدابير وقائية لها، وطالب جميع الجهات الفاعلة بما في ذلك الدول والكيانات غير الحكومية، بوقف أي دعم عسكري ومالي للأطراف المتحاربة.

قد يعجبك ايضا