الاتحاد الإفريقي يشكل لجنة خاصة لوقف القتال في السودان فوراً دون شروط

قتلٌ وجوع ونَزوح وحصار، ولا قدرة لأي طرف على حسم المعركة عسكرياً، ولا بارقة أمل لإنهاء الحرب، هذا هو المشهد باختصار في السودان الذي يشهد حرباً منذ أكثر من عام أصبحت فيها التكاليف الإنسانية أكبر من المكاسب السياسية، رغم عديد المساعي التي تبذلها أطراف محلية وإقليمية ودولية لوقف الحرب هناك.

 

 

رئيس مجلس السلم والأمن الإفريقي “منقويل ميمبي” كشف، عن تشكيل لجنة خاصة من رؤساء حكومات إفريقية، للتواصل مع قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، وقائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو، بهدف وقف القتال فوراً ودون شروط، على أن تبدأ عملها الأسبوع المقبل.

ميمبي، أكد أن الاتحاد الإفريقي قرر عقد قمة إفريقية استثنائية بشأن السودان خلال الأشهر المقبلة، ودعا إلى إطلاق منصة تعكس الصوت الواحد للمدنيين، كما أعرب عن قلق المجلس إزاء التدخلات الخارجية التي تؤجج الصراع من خلال تقديم الدعم المالي والعسكري لطرفي النزاع.

المسؤول الإفريقي أوضح أن المجلس يبذل جهودًا كبيرة منذ بداية النزاع في السودان، حيث تم عقد اجتماعات على مستوى الرؤساء والوزراء واللجان المتعددة للعمل على حله.

وتشير الأمم المتحدة إلى أن السودان، الذي كان من أفقر دول العالم حتى قبل اندلاع الحرب، يعاني الآن من “واحدة من أسوأ أزمات النزوح على مستوى العالم، ومن المحتمل أن يشهد قريبًا أسوأ أزمة جوع في العالم”