الاتحاد الأوروبي يوافق على تجميد أصول ابنتي بوتين

وافق الاتحاد الأوروبي على تجميد الأصول المملوكة في الاتحاد الأوروبي لكل من رئيس “سبير بنك”، أكبر بنوك روسيا، وابنتي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والمزيد من رجال الأعمال المقربين منه، بحسب وثيقة نشرت في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي، يوم الجمعة.

وقالت المفوضية الأوروبية إن 217 شخصا آخرين أضيفوا إلى القائمة السوداء للاتحاد الأوروبي في إطار حزمة العقوبات الجديدة، وهو ما يعني تجميد أرصدتهم في الاتحاد الأوروبي، كما سيحظر عليهم السفر في التكتل.

ومعظم هؤلاء الأشخاص قيادات سياسية في منطقتي لوغانسك ودونيتسك اللتين يسيطر قوات موالية لروسيا في أوكرانيا، لكن العقوبات استهدفت أيضاً رجال أعمال وسياسيين وقادة عسكريين بارزين مقربين من الكرملين.

وبذلك يقترب عدد الأشخاص الذين فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات عليهم إلى 900 منذ بدء الهجوم الروسي لأوكرانيا، الذي تصفه موسكو بأنه عملية خاصة لنزع سلاح جارتها واستئصال النازية فيها.

وكانت المفوضية الأوروبية أكدت أن حكومات الاتحاد الأوروبي جمدت أصولا قيمتها 29.5 مليار يورو ترتبط بالنخبة وشخصيات أخرى خاضعة للعقوبات؛ بسبب علاقتها بالكرملين.

ووفقا للمفوضية، فإن هذه الأصول التي تم تجميدها منذ بدء الهجوم الروسي لأوكرانيا، تشمل حسابات مصرفية وقوارب وطائرات هليكوبتر وعقارات وأعمالا فنية، بالإضافة إلى ذلك أنها منعت معاملات مالية تبلغ قيمتها نحو 196 مليار يورو.

كما تبنى الاتحاد الأوروبي، الجمعة، عقوبات على روسيا، شملت حظر واردات الفحم والخشب والكيماويات ومنتجات أخرى.

وتمنع الإجراءات أيضا الكثير من السفن والشاحنات الروسية من دخول الاتحاد الأوروبي، مما يزيد من تقويض التجارة، كما ستحظر جميع المعاملات مع أربعة بنوك روسية من بينها في.تي.بي.

وسيسري الحظر على واردات الفحم كاملا، ابتداء من الأسبوع الثاني من أغسطس/ آب المقبل.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort