الاتحاد الأوروبي يندد بأوضاع حقوق الإنسان في تركيا

ردود فعل منددة بالحكم الذي أصدره النظام التركي على الصحفي جان دوندار على خلفية على خلفية نشره تقريراً مصوراً كشف بالأدلة القاطعة إرسال النظام التركي أسلحة لتنظيمات إرهابية في سوريا عام 2015، بينها تنظيم داعش الإرهابي.

الاتحاد الأوروبي ندد بقرار النظام التركي هذا، محذراً أنقرة من تداعيات ما وصفه بالتطور السلبي لأوضاع حقوق الإنسان على العلاقة بين الجانبين.

المتحدثة باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، نبيلة نسرالي قالت، إن الاتحاد الأوروبي أعرب مراراً عن قلقه العميق إزاء التطور السلبي المستمر لأوضاع الحقوق الأساسية والنظام القضائي في تركيا، معتبرة أن النظام التركي يصادر الحق في حرية التعبير.

المسؤولة الأوروبية شددت على أن أي علاقة مستقبلية بين النظام التركي والاتحاد الأوروبي مشروطة بتطبيق أنقرة قرارات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، ومن بينها الإفراج العاجل عن رجل الأعمال عثمان كافالا والسياسي صلاح الدين دميرتاش الرئيس المشترك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي المعارض في تركيا.

والثلاثاء الماضي طالبت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان النظام التركي بالإفراج الفوري عن دميرتاش، مؤكدة أن مبررات اعتقاله منذ أربع سنوات، ليست إلا ستاراً تسعى من خلاله السلطات إلى الحد من التعددية والنقاش الديمقراطي في البلاد.

قد يعجبك ايضا