الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه من التصعيد العسكري بقطاع غزة

مع استمرار التصعيد العسكري في قطاع غزة، بعد إعلان الجيش الإسرائيلي بدء عملية عسكرية هناك تستمر لأيام، أعربت عدة أطراف إقليمية ودولية عن قلقها إزاء الأحداث الأخيرة داعية إلى الوقف الفوري للأعمال العسكرية.

مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أعرب عن قلقه “البالغ” إزاء التصعيد العسكري في قطاع غزة مع استمرار الجيش الإسرائيلي بقصف مناطق من القطاع وإطلاق الفصائل الفلسطينية عشرات الصواريخ باتجاه إسرائيل، داعياً جميع الأطراف إلى ضبط النفس.

بوريل، حذر من أن التصعيد العسكري قد يقود إلى نشوب نزاع مسلح مفتوح لا تعرف نتائجه، معتبراً أن الأحداث الأخيرة أعادت التأكيد على ضرورة إحياء عملية السلام وضمان وضع مستدام في قطاع غزة، على حد تعبيره.

أبو الغيط يطالب إسرائيل بوقف فوري لعملياتها العسكرية في غزة

بدوره، طالب الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، إسرائيل بوقف فوري للعمليات العسكرية في غزة، محملاً إياها تبعات التصعيد، ومناشداً المجتمع الدولي وكافة الأطراف ذات التأثير للتدخل وتحقيق وقف لإطلاق النار، وحماية السكان المدنيين من الهجوم الإسرائيلي.

الخارجية تحذر من تدهور الأوضاع الإنسانية جراء التصعيد العسكري بغزة
من جانبها، أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، عن قلق موسكو البالغ إزاء الأحداث في غزة، محذرة من أن أي مواجهة عسكرية على نطاق واسع ستؤدي الى تدهور الأوضاع الإنسانية المتردية أصلاً في القطاع.

وألقت المتحدثة الروسية باللوم على إسرائيل في التصعيد العسكري معتبرة أن الجيش الإسرائيلي بادر بقصف قطاع غزة فردت عليه فصائل فلسطينية بقصف واسع النطاق وعشوائي لتل أبيب.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort