الاتحاد الأوروبي يطالب روسيا بسحب قواتها من الحدود مع أوكرانيا

قبيل بدء اجتماع لوزراءِ خارجيّةِ دولِ الاتحادِ الأوروبي عبر الفيديو، أكّد مسؤولُ السياسيةِ الخارجيّةِ في الاتحادِ جوزيف بوريل، أن العلاقاتِ الأوروبيّةَ الروسيّةَ تشهدُ توتراً متصاعداً، أثر تحشيد موسكو الآلاف من جنودِها على الحدودِ مع أوكرانيا، مطالباً إياها سحبَ قواتها من الحدود.

بوريل أكّد أن أكثرَ من مئة وخمسين ألفَ جنديّ روسيّ يُعسكرون على حدودِ أوكرانيا في القرم التي ضمّتها روسيا لأراضيها، وحذّر من حدوثِ مزيد من التصعيد بين بروكسل وموسكو، نافياً في الوقت نفسه وجود خطط في الوقت الحالي لفرض عقوبات اقتصادية جديدة على روسيا أو طرد دبلوماسيين تابعين لها.

وتُعدُ مسألةُ أوكرانيا من الموضوعاتِ الرئيسيّةِ على طاولةِ الاجتماع الوزاري الأوروبي، إلى جانب تبادلِ طرد الدبلوماسيين بين روسيا وجمهورية التشيك، والوضع الصحيّ للمعارض الروسي السجين أليكسي نافالني.

كييف تطرد دبلوماسياً روسياً وسط تصاعد حدة التوتر
وفي سياقٍ آخر وعلى ضوء تصاعد التوتر بين كييف وموسكو، أعلنت وزارةُ الخارجيةِ الأوكرانيةِ طردَ دبلوماسي روسي رفيع المستوى في السفارة الروسيّة، وأمهلته مدةَ اثنتين وسبعين ساعة؛ لمغادرةِ الأراضي الأوكرانية، بدءاً من التاسع عشر من نيسان.

والجمعة اعتقلتِ السلطاتُ الروسيّة القنصلَ الأوكرانيّ في مدينةِ سان بطرسبورغ، متهمةً إياه بتلقي معلوماتٍ ذات طبيعة سريّة واردةٍ في قواعد بيانات وكالات إنفاذ القانون وجهاز الأمن الفيدرالي الروسي، خلال لقاء مع مواطن روسي.

قد يعجبك ايضا