الاتحاد الأوروبي يستدعي السفير الروسي رفضاً للعقوبات

عقِبَ فرضِ روسيا عقوباتٍ على ثمانية مسؤولين أوروبيين، بينهم رئيسُ البرلمانِ الأوروبي ونائبةُ رئيسةِ المفوضيةِ الأوروبيّةِ، أعلنَ ممثلُ السياسيةِ الخارجيةِ بالتكتلِ جوزيب بوريل، أنّهُ تمَّ استدعاءُ، السفير الروسي لدى الاتحاد، رفضاً لقرار موسكو الأخير.

بوريل أكّد أنّه سينقلُ إلى السفير الروسي إدانةً صارمةً ورفضاً للقرارِ، مشيراً إلى أنّه من المفترضِ أن يستقبلُهُ الأمينُ العامُّ للمفوضيةِ الأوروبية والجهاز الأوروبي للعمل الخارجي.

ومنعت روسيا الجمعة، ثمانية مسؤولين أوروبيين من دخولِ أراضيها بينهم رئيسُ البرلمانِ الأوروبي دافيد ساسولي، ونائبةُ رئيسةِ المفوضية الأوروبية، فيرا جوروفا، والمقرر الخاص حول قضية تسميم المعارض الروسي أليكسي نافالني لدى الجمعية البرلمانية في مجلس أوروبا.

وندّد الاتحادُ الأوروبي، بالخطوةِ الروسيّةِ، حيثُ أكّد رئيسُ البرلمان الأوروبي ورئيسُ المجلس شارل ميشال، ورئيسةُ المفوضية أورسولا فون دير لايين في بيانٍ مُشترك أن الاتحادَ الأوروبيَّ يحتفظُ بحقِّ اتخاذ الإجراءات المناسبة؛ رداً على قرارِ السلطاتِ الروسيّةِ.

والسبت أعلنتِ الدولُ الأعضاءُ في بيانٍ أصدرَهُ مسؤولُ الشؤونِ الخارجيّةِ في الاتحاد جوزيب بوريل باسمها، أن موسكو اختارت طريقَ المواجهةِ بدل أن تسعى لعكس المسار السلبي للعلاقات بين الطرفين، مشيراً إلى أن المحادثاتِ تجري بين الدول الأعضاء لوضع ردٍّ موحّدٍ.

إلى ذلك أفاد دبلوماسيٌ أوروبيٌّ، أنه سيتمُّ بحثُ ردَّ فعلِ الاتحادِ الأوروبي بين وزراء خارجية الدول الأعضاء، وسيطرح على جدول أعمال القمة الأوروبية في الخامس والعشرين من هذا الشهر.

قد يعجبك ايضا