الاتحاد الأوروبي يستبعد التطبيع مع الحكومة السورية

استبعد مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الأمن والسياسة الخارجية، جوزيب بوريل، تطبيع العلاقات مع الحكومة السورية، أو إطلاق برنامج لإعادة إعمار سوريا.

وقال بوريل خلال مؤتمر المانحين “بروكسل -6” ، إن الأموال التي ستنفق لإعادة إعمار سوريا ستذهب لدعم دمشق.

بدوره، أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسن، أن الحل السياسي للأزمة في سوريا لا يزال بعيد المنال، مشيراً إلى أن السوريين بحاجة اليوم إلى الدعم أكثر من أي وقت مضى.

وأضاف أن النزوح الهائل للسوريين يتواصل، في حين يبقى التقدم الذي تحققه الحكومة السورية على صعيد تلبية المطالب الدولية المتعلقة بالإصلاحات السياسية طفيفاً، حسب تعبيره.

وأوضح أن الأزمة الاقتصادية والعنف مستمران في سوريا، وأن وخطر التصعيد قائم على الدوام على الرغم من أن هناك جموداً عسكرياً نوعاً ما، منوهاً إلى أن الدبلوماسية أصبحت أكثر صعوبة مما كانت عليه من جراء تأثيرات الحرب الدائرة في أوكرانيا.

هذا وجمع مؤتمر “بروكسل ستة” الدولي للمانحين وبمشاركة ممثلين عن خمس وخمسين دولة، 6.7 مليارات دولار لسوريا وجيرانها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort