الاتحاد الأوروبي يرى بأنه من الصعب على واشنطن بناء تحالف دولي ضد إيران

رأى سفيرُ الاتحاد الاوربي في أمريكا، ديفيد سوليفان، بأن الانسحاب الامريكي من الاتفاق النووي، سيجعلُ من الصعب بناءَ تحالفٍ دولي لحلِّ قضايا أخرى غيرنووية مع طهران، معرباً عن أسفهِ الشديد حيالَ خشيته من أن يؤدي القرار الامريكي لتزايدِ تعقيد التقدم في قضايا أخرى.

بدورها ذكرت الرئيسة السابقة لدبلوماسية الاتحاد الاوروبي، كاثرين أشتون، بأنها لا تفهم سبب تدمير الولايات المتحدة للعمل المشترك مع إيران، متساءلة عن سبب عدم وضع الاتفاق النووي جانباً والبدء ببحثِ مسائل أخرى تُهمُّ المجتمع الدولي فيما يتعلق بطهران، مصرحةً بأنها لا تستوعب ذلك المنطق.

وتعتزم الولايات المتحدة إلزام إيران بإجراء تغييرات في جميع سياساتها سواء في المنطقة أو في العالم، وذلك حسبما ذكره وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو سابقاً متوعداً بمواصلة بلاده كبح جماح طهران، بالإضافة لبحثها عن شركاء لتنفيذ استراتيجتها هذه، غير أن الاوربيين يشككون وبقوة في نجاح هذه الاستراتيجية.

في المقابل، انتقد مستشار المرشد الاعلى الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، ما وصفها بالتطورات السلبية التي يشهدها الاتفاق النووي، مشيراً أن البرلمان الإيراني كان محقاً بانتقاده للاتفاق، متابعاً بأن عليهم متابعةَ النظر إلى الشرق للتخلص مما أسماه بشرور الغرب، وأن عليهم المحافظة على دفاعاتهم الصاروخية بوجه واشنطن.

قد يعجبك ايضا