الاتحاد الأوروبي يرحب بموقف إسبانيا من قضية الصحراء الغربية

مواقف دولية متغايرة بحسب ما تقتضيه المصالح، ظهر ذلك جلياً في قضية الصحراء الغربية، التي تراجع الحديث عن إجراء استفتاء حول تقرير مصيرها، ليبرز توجه آخر يدعم مقترح المغرب منح الصحراء الغربية الحكم الذاتي في إطار الدولة المغربية.

المفوضية الأوروبية رحبت بالموقف الإسباني إزاء قضية الصحراء الغربية، الذي يدعم مقترح المغرب منحها الحكم الذاتي.

المفوضية أكدت من جهة أخرى دعم الاتحاد الأوروبي جهود الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيرش” للتوصل إلى حل سياسي عادل ومنطقي ومرض لكلا طرفي النزاع في قضية الصحراء الغربية.

وفي تحركات دبلوماسية عقب القرار الإسباني، التقى وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، بالمبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية، ستيفان دي مستورا، إذ نقل له دعم مدريد لمهمته في التوصل إلى حل متفق عليه في إطار الأمم المتحدة.

وبعد أحد عشر شهرا من مغادرتها إسبانيا، أعادت المغرب سفيرتها، كريمة بنيعيش، إلى مدريد، فيما يُرتقب أن يزور وزير الخارجية الإسباني الرباط، في غضون الأيام المقبلة، على أن تتبعه زيارة لرئيس الحكومة الإسبانية هو الآخر إلى العاصمة المغربية الرباط، بينما استدعت الجزائر سفيرها لدى إسبانيا للتشاور.

وكانت إسبانيا أبلغت المغرب قبل أيام، أن مقترح الحكم الذاتي للصحراء الغربية، هو الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف، وذلك في خطوة رآها مراقبون أنها محاولة لتحسين العلاقات المتوترة بين البلدين.

وكانت العلاقات بين إسبانيا والمغرب شهدت توتراً خلال العام الماضي بعدما استقبلت مدريد زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي لتلقي العلاج، إذ ردت الرباط على ذلك بتخفيف القيود على الحدود مع جيب سبتة الإسباني شمال المغرب، ما أدى إلى تدفق آلاف المهاجرين إلى داخل إسبانيا.

قد يعجبك ايضا