الاتحاد الأوروبي يرحب باتفاق وقف إطلاق النار ويدعو لتنفيذه فوراً

تتوالى الأصوات المُرحِبَة بوقفِ إطلاق النار في ليبيا وسطَ إشادةٍ دوليّة، حيث اعتبرها الاتحادُ الأوروبي خطوةً حاسمةً بعد أشهر من الجهود الإقليمية والدولية المكثفة.

التكتّلُ الأوروبيّ دعا في بيانٍ جميعَ الأطراف الفاعلة الدولية والإقليمية إلى دعم الجهود الليبية، لا سيّما في مسائل وقف إطلاق النار الدائم، وتشكيل حكومة جديدة، وتوزيع المناصب السيادية.

البيانُ الأوروبيّ شدّدَ على ضرورةِ وقفِ التدخل الأجنبي في الصراع الليبي، مؤكّداً على أهميّة انسحاب المرتزقة من هذا البلد على الفور، في إشارة إلى المرتزقة السوريين الذين نقلهم النظام التركي من سوريا للقتال ضدّ الجيش الليبي.

وتطالب بروكسل بوقف انتهاكات حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة، والاحترام الكامل لقرارات مجلس الأمن الدولي دعماً لتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بإجراءات ملموسة.

من جهته أوضح المتحدثُ الرسميّ باسم الجيش الوطني الليبي، أحمد المسماري أنّ الجيش جزءٌ رئيسيّ من اتفاق جنيف لوقف النار في البلاد وسيلتزم بكلِّ ما وردَ في هذه المبادرة.

يشار إلى أنّ النظام التركي هو الوحيد الذي شكّكَ باتفاق الفرقاء الليبيين على وقف إطلاق النار، الأمر الذي فسّرهُ مراقبون بانزعاجه من فرزِ خارطةٍ جديدةٍ في ليبيا تتعارض مع مخطّطاته ومصالحه في البلاد.

قد يعجبك ايضا