الاتحاد الأوروبي يحذر النظام التركي من ترهيب دول الجوار

بموازاة استفزازاته المتكررة شرق المتوسط، ومواصلته التنقيب عن الثروات في المياه الإقليمية لليونان وقبرص، تستمر التنديدات والتحذيرات الدولية للنظام التركي، من السير في سياسة الترهيب والتعدي على حقوق دول الجوار.

 

آخر تلك التحذيرات، أطلقتها رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، داعية النظام التركي عن التوقف عن سياسية ترهيب دول جوار تركيا، والعودة إلى لغة الحوار لحلِّ النزاع الدائر مع اليونان وقبرص على موارد الطاقة شرق المتوسط.

وقالت فون دير لاين في كلمة أمام البرلمان الأوروبي، إنّ استقبال تركيا للاجئين على أراضيها لا يعطيها المبرر لترهيب جيرانها، مشيرةً إلى أنّ الاتحاد الأوروبي يقدم مساعدات مالية كبيرة للنظام التركي، لقاء احتضان بلاده للاجئين.

وتأتي تصريحات المسؤولة الأوروبية قبل أيام من قمّة تجمع قادة دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل، حيث يكون ملف فرض عقوبات على النظام التركي بسبب استفزازاته شرق المتوسط، على سلم أولويات الاجتماع، وفق ما أفادت مصادر دبلوماسية أوروبية.

شرق المتوسط
قبرص تبدي استعدادها للحوار مع النظام التركي “دون تهديدات”

من جانبها أعلنت قبرص، استعدادها للحوار مع النظام التركي، من أجل حلّ الخلافات العالقة، لكن بعد أن تتخلى أنقرة عن سياسية الابتزاز وتتوقف عن إطلاق التهديدات.

وقال الرئيسُ القبرصيّ نيكوس أناستاسيادس خلال لقائهِ مع رئيسِ المجلس الأوروبي شارل ميشيل في نيقوسيا، إنّه في الوقتِ الذي يتخذ الاتحاد الأوروبي سلسلة مبادرات لتهدئة التوتر شرق المتوسط، تواصل تركيا أنشطة التنقيب غير الشرعي هناك، بما في ذلك تمديد مهمّة التنقيب للسفينة “ياووز” قبالة قبرص.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort