الاتحاد الأوروبي يتهم روسيا بتعريض الأمن الغذائي العالمي للخطر

قبيل اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين القادم والذي سيكون الأمن الغذائي العالمي على رأس جدول أعماله، اتهم مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل روسيا بتعريض العالم لخطر المجاعة على خلفية منع صادرات الحبوب من أوكرانيا.

بوريل، قال إن روسيا اتخذت خياراً بعسكرة صادرات الحبوب واستخدامها كأداة ابتزاز لكل من يعارضها مشيراً إلى أن موسكو حولت البحر الاسود إلى منطقة حرب عبر عرقلتها شحنات الحبوب والأسمدة الآتية من أوكرانيا، على حد تعبيره.

وشدد بوريل، على ضرورة السماح باستئناف الصادرات الأوكرانية بحراً، معرباً عن أمله في التوصل إلى حل في الأيام المقبلة من خلال التعاون الوثيق مع الأمم المتحدة، ومحذراً في الوقت نفسه من حدوث كارثة غذائية عالمية في حال الفشل بالتوصل إلى حلول في هذا الشأن.

مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، أبدى استعداد بروكسل للعمل مع الأمم المتحدة لمنع أي تأثير غير مرغوب فيه للعقوبات الأوروبية المفروضة على روسيا على الأمن الغذاء العالمي، لافتاً إلى أن العقوبات التي فرضها التكتل الأوروبي لا تمنع موسكو من تصدير إمداداتها الزراعية بشرط عدم انخراط الخاضعين للعقوبات في عمليات التصدير.

وتتهم الدول الغربية، روسيا بتعريض العالم لخطر مجاعة من خلال إغلاق موانئ أوكرانيا على البحر الأسود، لكن موسكو تنفي مسؤوليتها عن أزمة الغذاء العالمية وتلقي باللائمة على العقوبات الغربية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort