الاتحاد الأوروبي يبحث فرض عقوبات جديدة على روسيا

مع تواصل الهجوم الروسي على أوكرانيا، يناقش وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الإثنين في لوكسمبورغ فرضَ حزمةِ عقوباتٍ سادسةٍ على موسكو، غيرَ أن التكتّل لا يزال منقسمًا حول مسألة حظر واردات الغاز والنفط الروسيَّين.

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، قالت خلال زيارتها العاصمة الأوكرانية كييف يوم الجمعة، إنّ الاتحاد الأوروبي ملتزمٌ الآن بفرض عقوباتٍ على روسيا لمعاقبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشكلٍ متزايد على خلفية قراره غزو جارته الموالية للغرب.

دبلوماسيون أوروبيون قالوا أيضا،ً إن هناك مفاوضاتٍ بشأن العقوبات الجديدة، رغم عدم طرحها رسمياً للنقاش، مشيرين إلى أنّها ستُلحق ضرراً كبيراً بروسيا، حيث تتضمن مقاطعة الاتحاد الأوروبي لواردات موسكو من الطاقة.

واعتباراً من يوم الجمعة فرض التكتل الأوروبي حظراً على واردات الفحم الروسي، فيما تعارض بعض الدول التي تعتمد على الغاز الروسي مثل ألمانيا وإيطاليا والمجر والنمسا، إضافة الغاز إلى قائمة الحظر.

ووفقاً لتصريحات مسؤول السياسية الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، فإنّ روسيا جنت أكثر من خمسة وعشرين مليار يورو كعائداتٍ من مبيعات النِّفط والغاز والفحم إلى دول الاتحاد الأوروبي، منذ بدء الهجوم على أوكرانيا أواخر شباط فبراير الماضي.

ومن المقرّر أن يصادق وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي على الإفراج عن خمسمئة مليون يورو إضافية، لتمويل وتسليم أسلحةٍ جديدةٍ لأوكرانيا، بحيث يصل مجموع الدعم المتوافر إلى مليار ونصف المليار يورو.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort