الاتحاد الأوروبي يؤكد تحقيق تقدم في المحادثات النووية بفيينا

بُعيد اختتام الجولة الثانية من المحادثات النووية في فيينا بين القوى العالمية والنظام الإيراني، أعلن نائبُ الأمينِ العام لخدمة العمل الخارجي بالاتحاد الأوروبي إنريكي مورا، أن المجتمعين حققوا تقدماً في المحادثاتِ الراميةِ لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام ألفين وخمسة عشر.

المسؤولُ في الاتحادِ الأوروبي أعربَ عن أملِهِ بالمزيدِ من العملِ خلالَ المباحثاتِ المقررةِ استئنافها الأسبوع المقبل لإحراز تقدم أكثر، مؤكداً أنه تمَّ تشكيلُ مجموعةَ خبراءٍ ثالثةً؛ للتعاملِ مع القضايا المتعلقة بالتسلسل في الخطوات.

من جهتِهِ أعلنَ مبعوثُ روسيا إلى المحادثات النووية ميخائيل أوليانوف، اتفاقَ الأطراف المتفاوضة في فيينا على تعليقِ المحادثات مؤقتاً؛ للتشاور مع حكوماتِها قبلَ استئنافها الأسبوعَ المقبل، وأوضح أن اللجنةَ المشتركةَ عبّرت عن ارتياحِها للتقدمِ في المفاوضاتِ، مشيراً إلى أن الأطرافَ وافقوا على أن يبدأ الخبراءُ بالعملِ على تسلسل محتمل لخطوات عملية بهدف إعادة الالتزام بالاتفاق بالكامل.

وبدوره أكّد رئيسُ وفدِ النظام الإيراني عباس عراقجي إلى محادثات فيينا، أن المباحثاتِ تمضي قدماً في الوقت الحالي رغم وجود صعوبات وتحديات، مضيفاً أن بلاده ستوقف المحادثات إذا قادت إلى طلبات غير منطقية وإهدار للوقت.

إلى ذلك وبعد انتهاء الجولة الثانية، أعلنت طهرانُ بدءَ تخصيب اليورانيوم بنسبة نقاء ستين في المئة وذلك إثر هجومٍ استهدف منشأةَ نطنز وسطَ البلاد، إلا أنها أوضحت أن هذه الخطوة يمكن التراجع عنها سريعاً إذا رفعتِ الولاياتُ المتحدةُ العقوباتِ.

قد يعجبك ايضا