الاتحاد الأوروبي: نقف إلى جانب التونسيين للمضي قُدمًا نحو مجتمع ديمقراطي تعددي

أكّدَ رئيسُ المجلس الأوروبي شارل ميشال، على دعم الاتحاد الأوروبي للمسار الديمقراطي في تونس، ومساعدة الشباب التونسي بعد مرور عشر سنوات من انطلاقة الاحتجاجات الشعبية.

وقال ميشال، خلال لقائِهِ الرئيسَ التونسي قيس سعيّد، إنّ تونس اختارت أن تكون مجتمعاً ديمقراطياً تعددياً قائماً على سيادة القانون والحريات الفردية، معتبراً أنّه التزامٌ صعب.

الرئيسَ التونسي قيس سعيّد مع رئيسُ المجلس الأوروبي شارل ميشال

وأشار المسؤول الأوروبي إلى أنّ الاتحاد يقف إلى جانب التونسيين للمُضي قُدمًا نحو المجتمع الديمقراطي التعددي، مؤكِّداً التزامهم بتوفير آفاقٍ للشباب التونسي، بعد عشر سنوات من الثورة.

من جهته، دعا سعيّد إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين بلاده والاتحاد الأوروبي، وطالب باعتماد مقاربةٍ أكثرَ شموليةً في ملفِّ الهجرة وإيجادِ حلٍّ يعالج أسباب الظاهرة.

قد يعجبك ايضا