الاتحاد الأوروبي: لا بديل عن الحل السياسي للأزمة الليبية

 

لا بديل عن الحل السياسي للأزمة الليبية، هذا ما أكدته بعثة الاتحاد الأوروبي وسفراء سبعة دول أوروبية لدى ليبيا، عقب اجتماع جمعهم مع رئيس حكومة الوفاق فايز السراج.

رئيس البعثة، خوسيه ساباديل، أوضح أن الاتحاد الأوروبي يشدد على أهمية عملية برلين لإنهاء الأزمة الليبية ومعاناة السكان المدنيين، وتجنيب البلاد والمنطقة المزيد من زعزعة الاستقرار.

ولفت إلى أن الاتحاد الأوروبي مستعد لاتخاذ تدابير عقابية ضد أولئك الذين يقوضون ويعرقلون العمل على المسارات المختلفة لعملية برلين، بما في ذلك تنفيذ حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة.

ساباديل قال إن الحل السياسي في ليبيا، سيقود البلاد نحو انتخابات برلمانية ورئاسية، مجدداً دعوته لجميع القادة الليبيين للمشاركة بحسن نية في الحوار السياسي الليبي، الذي ترعاه الأمم المتحدة.

كما شدد ساباديل على أن التوصل إلى وقف إطلاق النار الدائم لن يكون ممكناً إلا من خلال المحادثات، مرحباً بالإعلان عن عقد جلسة مباشرة للجنة العسكرية المشتركة، بتوجيه من بعثة الأمم المتحدة في ليبيا.

وجدد تأكيد الاتحاد الأوروبي على أن مذكرة ترسيم الحدود البحرية بين حكومة الوفاق والنظام التركي تنتهك الحقوق السيادية للدول الثلاث، ولا تمتثل لقانون البحار، في إشارة منه إلى انتهاك حقوق اليونان السيادية في المتوسط.

وأشار رئيس البعثة إلى أهمية عملية إيريني التابعة للاتحاد الأوروبي لمتابعة حظر السلاح إلى ليبيا، معتبراً أن هذه العملية أداة محايدة تحت تصرف المجتمع الدولي وستواصل الإسهام في عودة السلام إلى ليبيا.

قد يعجبك ايضا