الاتحاد الأوروبي: علاقتنا مع تركيا في أسوأ حالاتها

 

علاقتنا مع تركيا ليستْ في أفضلِ حالاتِها في هذهِ المرحلة، هذا ما أكّدهُ المُمثّلُ الأعلى للأمنِ والسياسةِ الخارجيّةِ في الاتحادِ الأوروبي جوزيب بوريل، وذلكَ ردّاً على تصرفاتِ النظامِ التركيّ في ليبيا والبحر المتوسط وتدخلاتِه في دولِ الجوار.

بوريل أوضحَ أنّهم سيناقشونَ علاقة أوروبا مع النظامِ التركيّ خلالَ اجتماعٍ لوزراءِ خارجيّةِ الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الذي سيُعقدُ اليوم في بروكسل.

تصريحاتُ المسؤولِ الأوروبي هذهِ، جاءت على هامشِ الاجتماعِ الذي يُعدُّ الأولُ من نوعهِ بعدَ سلسلةِ اجتماعاتٍ تمّت عبرَ الفيديو منذُ أشهرٍ إثرَ تفشّي فايروس كورونا، والذي سيناقشُ الأوضاعَ في ليبيا وانتهاكاتِ النظام التركي فيها، بالأضافةِ لأعمال التنقيب الذي يُمارسها قُبالة السواحل القبرصيّة.

ومن المقرّر أن يستعرضَ جوزيب بوريل نتائج زيارته الأخيرة إلى تركيا، في وقتٍ أصبحت تركيا تمثّل تحدياً كبيراً لدول أوروبا التي تسعى لنزع فتيلِ التوترِ الناتجِ عن تدخلات النظام التركي في الملف الليبي وإرسال المرتزقة السوريين والأسلحة دعماً لحكومة الوفاق.

أعمال التنقيب عن الغاز قبالة قبرص، كذلك ينظر إليها الأوروبيون بقلقٍ شديدٍ لعدمِ عدول النظام التركي عنها، رغم التحذيرات المتكرّرة التي تدعوه إلى وقفِ مثل هكذا أعمال في البحر المتوسط.

معاقبة النظام التركي تبقى واردةٌ في ظلّ استمرار تدخلاته في دول الجوار وعلى رأسها قبرص وليبيا، خاصّة أنّ التحذيرات الأوروبية التي طالبته بالتوقف عن ذلك، توالت وتصاعدت دون أن تلتفت لها تركيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort