الاتحاد الأوروبي: شروط عودة اللاجئين السوريين غير متوفرة بعد

يبدو أن مشروعَ النظام التركي لترحيل اللاجئين السوريين وتوطينَهم في المناطق المحتلة من شمال سوريا، سيواجه برفض دولي وأوروبي، ولن يلقى الاستحسانَ سوى من دول إقليمية متورطة مع أنقرة في دعم التنظيمات الإرهابية.

الناطقُ الرسمي للاتحاد الأوروبي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لويس ميغيل بوينو قال لموقع الحرة إن الاتحادَ يدعم تقييم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، التي تتمتع بتفويض واضح لحماية اللاجئين وتعزيز الحلول الدائمة لأوضاعهم، بما في ذلك العودة الطوعية إلى الوطن، عند الاقتضاء.

بوينو أضاف أن موقف الاتحاد الأوروبي من عودة السوريين واضح، فمن حقهم العودة إلى ديارهم، لكن المطلوب أولاً هو تهيئة الظروف لعودة آمنة وطوعية وكريمة للاجئين وكذلك للنازحين داخلياً، وفقاً للقانون الدولي ومبدأ عدم الإعادة القسرية، مشدداً على أن التكتل سيدعم عمليات العودة التي تيسرها الأمم المتحدة في الوقت المناسب عند توفر الظروف المناسبة.

وفي ظل الظروف الحالية لانعدام الأمن، أكد المسؤول الأوروبي أن شروط العودة الطوعية للاجئين السوريين غير متوفرة بعد، ولحين ذلك، فإن هناك حاجة إلى ضمان الحماية المستمرة والفعالة للاجئين من مخاطر الإخلاء القسري والإعادة القسرية، وتحسين وضع إقامتهم القانوني في البلدان المضيفة.

الموقف الأوروبي الذي عبّر عنه بوينو جاء بعد تصريحاتٍ لرئيس النظام التركي رجب أردوغان بخصوص ترحيل مليون لاجئ سوري من تركيا خلال عام ألفين وثلاثة وعشرين، وتوطينهم في المناطق المحتلة من شمال سوريا.

والثلاثاء، تعهد مانحون دوليون في مؤتمر بروكسل بتقديم ستة فاصلة سبعة مليارات دولار لسوريا بحلول عام ألفين وثلاثة وعشرين ، لكن هذا الرقم هو أقل بكثير من مبلغ العشرة مليار ونصف المليار دولار التي تتطلع الأمم المتحدة للحصول عليه.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort