الاتحاد الأوروبي: تركيا منعت مهمة “إيريني” من تفتيش سفينة مشبوهة تابعة لها

المجتمع الدولي يبدو عاجزاً أمام وضع حدٍّ للنظام التركي وخروقاته للأعراف والقوانين الدولية، فرغم الحظر المفروض على توريد الأسلحة إلى ليبيا، إلا أن أردوغان لا يزال يضرب تلك القرارات عرض الحائط.

وقال بيتر ستانو المتحدث باسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إن تركيا منعت قيام مهمة البحرية الأوروبية “إيريني” بتفتيش سفينة تابعة لها، يُشتبه بخرقها قرار حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا المفروض من قبل الأمم المتحدة.

ستانو طالب النظام التركي بتبرير موقفه أمام مجلس الأمن الدولي، موكداً أن عملية التفتيش للسفينة المشبوهة لم تتم بسبب معارضة السفن التركية، وأنه سيتم إبلاغ الأمم المتحدة عن الحادث.

مصادر أوروبية من جانبها قالت، إن الحادث وقع عندما أرادت فرقاطة يونانية المشاركة في عملية “إيريني” بتفتيش سفينة الشحن التركية المشبوهة، ما أدى لخلق توترٍ عقب تدخل سفينة تركية أخرى ضد الفرقاطة اليونانية، ما أجبرها على السماح للسفينة المشبوهة بمواصلة طريقها.

وكشفَ موقعُ “فلايت رادار24” الإيطالي عن توجُّه ثلاث طائرات شحن عسكرية تركية أقلعت من مطار إسطنبول وقونيا، بالإضافة لسفينة شحن على متنها أسلحة وذخائر اتجهت نحو الغرب الليبي حيث تسيطر قوات حكومة الوفاق.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort