الاتحاد الأوروبي: تركيا فشلت في الالتزام بمعايير الديمقراطية واستقلال المحاكم

انتهاكات النظام التركي في مجال حقوق الإنسان وقمعه للصحفيين بالإضافة إلى مخالفته للمعايير الديمقراطية للاتحاد الأوروبي، باتت تشكل إحدى العقبات أمام انضمامه إلى الاتحاد.

صورة أرشيفية تظهر اعتقال وقمع الصحفيين في تركيا

المفوضية الأوروبية ذكرت في تقرير، أنه لا ينبغي تسريع مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد بسبب فشلها في الالتزام بمعايير الديمقراطية وحماية استقلال المحاكم ومكافحة الفساد بشكل فعال، ومخالفتها الاتحاد في أكثر من ملف.

تقرير المفوضية أشار إلى إن النظام التركي يواصل الضغط على المجتمع المدني وجماعات الإغاثة ووسائل الإعلام، وأن السلطة السياسية ما زالت مركزة في أيدي رئيس النظام رجب أردوغان الذي ينفرد بالقرار السياسي.

المفوضية الأوروبية التي تدير محادثات العضوية وتشرف عليها بالنيابة عن الدول السبع والعشرين الأعضاء قالت، إن التقرير المقدّم يؤكد أن الحقائق الأساسية التي أدت إلى هذا التقييم ما تزال قائمة، على الرغم من ادعاءات النظام المتكررة بالالتزام بها بهدف الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

ونوّهت المفوضية إلى أن الآثار السلبية لحالة الطوارئ التي فرضها أردوغان على البلاد بعد محاولة الانقلاب المثيرة للجدل عام ألفين وستة عشر، والتي ادعى النظام رفعها قبل عامين ما زالت محسوسة حتى اليوم.

قد يعجبك ايضا