الاتحاد الأوروبي: النزاع في أوكرانيا أربك أسواق السلع الزراعية

في إطار ما خلفه استمرار العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا على سوق المنتجات الزراعية الدولية، قال مكتب الإحصاءات التابع للاتحاد الأوروبي (يوروستات)، إنّ الهجوم الروسي على أوكرانيا أربك أسواق السلع الزراعية في العالم، مسبباً ارتفاعاً حاداً في أسعار المنتجات الرئيسية وعناصر الإنتاج مثل الأسمدة وعلف الحيوان.

المكتب كشف في بياناته أنّ متوسط سعر السلع والخدمات التي تُستهلك حالياً في الزراعة زاد بنسبة تسعةٍ فاصلة خمسة في المئة في الربع الأول من ألفين واثنين بالمقارنة بالربع الأخير من ألفين وواحد وعشرين، بما في ذلك زيادةٌ نسبتُها واحدٌ وعشرون فاصلة اثنان في سعر الأسمدة ومحسنات التربة.

وتعتبر روسيا وأوكرانيا دولتَين رئيسيتَين مصدرتَين للمنتجات الزراعية وشحنات زيوت الطعام والأسمدة، وأدّت الحرب الدائرة هناك إلى زيادةٍ قياسيّة في أسعار القمح والصويا والذرة.

أوكرانيا
وزارة الزراعة: صادرات الحبوب انخفضت بنسبة 43 في المئة

إلى ذلك ذكرت وزارة الزراعة الأوكرانية أنّ صادرات الحبوب الأوكرانية سجَّلت تراجعاً بنسبة ثلاثةٍ واربعين في المئة هذا العام، مقارنةً مع العام الماضي، ما يعكس الأضرار التي لَحِقَت بقطاع الزراعة الأوكرانية بسبب النِّزاع الدائر هناك.

وفيما يرى الغرب أنّ تراجع صادرات الحبوب الأوكرانية وارتفاع أسعار الموادّ الغذائية سببه إغلاق روسيا للمواني الأوكرانية ومنعها من وصول الإمدادات الغذائية إلى الاسواق العالمية، تنفي روسيا هذا الأمر بشدة وتقول، إن سبب هذه الأزمة هي العقوبات التي فرضتها الدول الغربية على موسكو.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort