الاتحاد الأوروبي: التكتل يقيِّم رد إيران على المقترح النووي ويتشاور مع أمريكا

إعادة إحياء الاتفاق النووي الإيراني بات أقربَ من أي وقتٍ مضى، فقد قالت متحدثة باسم الاتحاد الأوروبي إن التكتل يقيِّم رد إيران على ما وصفه بمقترحه “النهائي” لإنقاذ الاتفاق النووي المبرم عام ألفين وخمسة عشر، وإنه يتشاور مع الولايات المتحدة في هذا الصدد.

وخلال تصريحاتٍ للصحفيين في بروكسل، رفضت المسؤولة الأوروبية إعطاء إطارٍ زمني لأي رد فعلٍ من جانب الاتحاد الأوروبي الذي ينسّق المفاوضات النووية في فيينا.

تصريحاتٌ تأتي بعد أن ردّت طهران على المقترح الأوروبي في وقتٍ متأخرٍ من مساء الإثنين، لكن لم تقدم طهران ولا الاتحاد الأوروبي أي تفاصيلَ بشأن محتوى الرد.

وزير الخارجية الإيراني كان قد دعا الولايات المتحدة إلى إبداء المرونة لحل ثلاث قضايا متبقية، مشيراً إلى أن ردَّ طهران لن يكون بالقبول النهائي أو الرفض.

وبحسب دبلوماسيين ومسؤولين فإنه سواءً قبلت طهران وواشنطن العرض “النهائي” من الاتحاد الأوروبي أم لا، فمن غير المرجّحِ أن يعلن أي منهما فشل الاتفاق لأن إحياءه يخدم مصالح الطرفين.

وبعد محادثاتٍ متقطعةٍ وغير مباشرة بين الولايات المتحدة وإيران استمرت ستة عشر شهراً، أجرى خلالها الاتحاد الأوروبي جولاتٍ مكوكية بين الطرفين، فيما قدمت بروكسل في الثامن من أغسطس آب، عرضاً وصفته بالنهائي. وقالت واشنطن إنها مستعدةٌ لإبرام اتفاقٍ على الفور على أساس مقترحات الاتحاد الأوروبي.

قد يعجبك ايضا