الاتحاد الأوروبي: الاتفاق النووي فعال ويحقق أهدافه

يبدو أن الولايات المتحدة تريد إضفاء طابع دولي على الأزمة المستمرة بينها وبين إيران، عبر دعوتها مجلس الأمن الدولي لعقد جلسة خاصة بهذا الشأن، قبل إتخاذ أي قرار لا يحمد عقباه.

وفي الجلسة التي عُقدت الأربعاء، قال مندوب الاتحاد الأوروبي لدى الأمم المتحدة جواو فالي دي ألميدا، إن الاتفاق النووي فعال ويحقق أهدافه، ولا يوجد بديل سلمي يُعتدّ به.

فيما اعتبرت منسقة الأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري دي كارلو، بعض قرارات أمريكا، منها عدم تمديد إعفاءات بعض الدول باستيراد النفط الإيراني، تعرقل تطبيق الاتفاق، وكذلك إعلان إيران بأنها ستقلص التزاماتها بالاتفاق لا يساعد في الحفاظ عليه على حد قولها.

دول أوروبية تتهم طهران بمخالفة قرارات مجلس الأمن

من جهتها، قالت مندوبة بريطانيا في مجلس الأمن، كارين بيرس، إن طهران تواصل إطلاق الصواريخ الباليستية، مما يخالف قرارات مجلس الأمن، داعيةً إيران بأن تصبح دولة طبيعية وتندمج مع محيطها على حد قواها.

بيرس أكدت في حديثها على مسؤولية إيران عن الهجوم على ناقلات النفط قبالة سواحل الفجيرة في الإمارات، وطالبت طهران بالالتزام بالاتفاق النووي.

بدوره، اعتبر مندوب ألمانيا، كريستوف هويسجن، نقل إيران للصواريخ وكذلك تكنولوجيا الطائرات المسيرة إلى الحوثيين في اليمن، انتهاكاً لقرارات مجلس الأمن.

أما مندوب فرنسا، فرنسوا ديلاتر، ندد باستمرار إيران في تصدير السلاح، مشدداً على ضرورة التزام طهران بالاتفاق النووي.

في حين قالت موسكو عبر مندوبها، فاسيلي نيبينزيا، إنها تريد أن تظل إيران ملتزمة بالاتفاق النووي، لكنها اتهمت الولايات المتحدة أيضا بإرسال إشارات متضاربة، كما دعت الأطراف الموقعة على الاتفاق إلى التخلي عن مصالحها للحفاظ عليه.

قد يعجبك ايضا