الاتحاد الأفريقي يعلن عن قرب استئناف مفاوضات سد النهضة

أعلن رئيس الكونغو الديمقراطية فليكس تشيسكيدي، الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الأفريقي عن استئناف مفاوضات سد النهضة الإثيوبي في المستقبل القريب، دون تحديد تاريخ لذلك.

وأوضح تشيسكيدي، أن بلاده تسعى إلى تسهيل تسوية النزاع بين مصر والسودان من جهة وإثيوبيا من جهة أخرى حول سد النهضة.

وأضاف أن الكونغو اتخذت عدداً من المبادرات منها تنظيم مفاوضات كينشاسا في نيسان/إبريل الماضي بين الأطراف الثلاثة وما تبعها ذلك من جولات دبلوماسية في حزيران/يونيو الماضي.

وأكد الرئيس الكونغولي، أن هناك نقاط قليلة لا تزال تتطلب التنسيق بين مصر والسودان وإثيوبيا، من أجل إبرام اتفاق عادل وملزم يراعي مصالح الأطراف الثلاثة، مشيراً إلى أن تعزيز مناخ الثقة المتبادلة ضروري لاستئناف المفاوضات.

وشدد على أن وجود مراقبين وأي دولة أو مؤسسة يقبلها الأطراف سيكون موضع ترحيب، في إشارة لتمسك السودان بدعم مصري لتعزيز الوساطة الأفريقية بتواجد أوروبي أممي أمريكي.

جاء ذلك في كلمة رئيس الكونغو الديمقراطية فليكس تشيسكيدي، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، بحضور أكثر من 110 من رؤساء وقادة دول العالم.

وفي أبريل/نيسان الماضي، انتهت جولة مفاوضات في كينشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية من دون إحراز تقدم.

وقبل نحو أسبوع، اعتمد مجلس الأمن الدولي بياناً رئاسياً بالإجماع، يدعو الدول الثلاث إلى استئناف المفاوضات بقيادة الاتحاد الأفريقي، من أجل التوصل إلى اتفاق ملزم.

قد يعجبك ايضا