الإمارات…دعوات للسودان وإثيوبيا لتجنب التصعيد العسكري

 

تتزايد الدعوات لكلٍّ من السودان وإثيوبيا لضبط النفس على الحدود بين البلدين، حيث أبدت الإمارات قلقها من تطورات الأوضاع بين الطرفين، داعيةً إيّاهما إلى تجنُّب التصعيد العسكري.

الإمارات وفي بيانٍ صادرٍ عن وزارة خارجيتها، أعربت عن تطلعها إلى تفادي التصعيد وعودة التهدئة بين السودان وإثيوبيا، معربةً عن قلقها حيال الأوضاع في منطقة الفشة الحدودية.

بيان الخارجية، أشار إلى عمق العلاقات التي تربط دولة الإمارات مع البلدين، مطالباً الطرفَينِ إلى تغليب خطاب التعاون والشراكة بينهما، بما يلبي تطلعاتهم في تحقيق الأمن والاستقرار والازدهار.

يأتي ذلك فيما حذّرت إثيوبيا السودانَ من نفادِ صبرِها وذلك بعد استمرار الخرطوم في الحشد العسكري في المنطقة الحدودية المتنازع عليها رغم المحاولات الدبلوماسية لنزع فتيل التوتّرات.

المتحدّث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مفتي قال للصحفيين، إنّ الجانب السوداني يسابق ليشعل الموقف على الأرض، مضيفاً أنّ بلاده تدعو للعمل بالدبلوماسية.

من جانبه أوضح وزير الإعلام السوداني فيصل محمد صالح، أنّ بلاده لا تريد حربًا مع إثيوبيا، لكن قواتها ستردُّ على أيِّ عدوانٍ محتمل حسب وصفه.

وأعلن السودان في كانون الأول/ ديسمبر الماضي بسط سيطرته على كلِّ الأراضي السودانية في منطقة الفشقة، فيما تقول إثيوبيا، إنّ السودان استغلّ انشغال القوّات الإثيوبية في صراع تيغراي واحتلّ أرضًا إثيوبيةً ونهب ممتلكاتها.

قد يعجبك ايضا