الإليزيه يرعى اتفاقاً كونغولياً رواندياً برعاية فرنسية لخفض التوتر

كشف الإليزيه عن اتفاق بين الكونغو الديمقراطية ورواندا برعاية فرنسية، وذلك خلال اجتماع في نيويورك من أجل العمل بشكل منسّق لمحاربة العنف في المنطقة الحدودية بين البلدين الإفريقيين.
وأعلنت الرئاسة الفرنسية اتفاق كل من الرئيس الكونغولي “فيليكس تشيسكيدي” والرواندي “بول كاغامي” على ضرورة العمل معاً لسحب عناصر حركة إم 23 بدعم من الأمم المتحدة والشركاء في مجموعة شرق إفريقيا.

هذا ويشهد الشرق الكونغولي المحاذي للحدود الرواندية انتشاراً للعديد من الجماعات المسلحة من بينها حركة إم 23، إذ تسبب هجماتها في قتل المدنيين والعسكريين منذ ما يقرب من 30 عاماً.

قد يعجبك ايضا