الإعلان عن تشكيل لجنة تفاوض جديدة في ريف حمص الشمالي

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اجتماعاً جرى بين ممثلين عن فعاليات مدنية وفصائل مسلحة من جهة، والقوات الروسية عند معبر “الدار الكبيرة” من جهةٍ أخرى، تم من خلاله مناقشة بنود اتفاقية “خفض التصعيد” الروسية المصرية.

وبحسب بيانٍ صادر عن اللجنة، تم مناقشة عدة بنود منها، اعتبار الاتفاق الموقّع في القاهرة قديماً وصياغة اتفاقٍ جديد، كذلك طرحت اللجنة إمكانية دمج ملفات المناطق المشمولة “بوقف التصعيد” في ملفٍ واحد.

ونوّه البيان إلى أن الهيئة رفضت دخول شاحنات محملة بالمساعدات الإنسانية بسبب “وجود أولويات أهم من عدة سيارات إغاثية أولها الإفراج عن المعتقلين”.

ويعكس هذا الاتفاق الخلافات بين الفصائل المسلحة وتباين مواقفها حول اتفاقية “خفض التصعيد” التي أُعلن عنها في 3 آب من العام الحالي، ويرى الكثيرون أن الفصائل المسلحة تحاول التهرّب مما اتُّفق عليه في القاهرة.

 

هفال عمر

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort