الإطار التنسيقي بصدد تشكيل لجان لبحث تشكيل الحكومة العراقية المقبلة

منذ تقديم نواب الكتلة الصدرية استقالة جماعية من البرلمان العراقي قبل نحو أسبوع، والإطار التنسيقي الذي يضم قوىً شيعية، يكثف بشكل ملحوظ نشاطاته ولقاءاته مع القوى السياسية لبحث تشكيل الحكومة المقبلة.

مصادر عراقية مطّلعة، أفادت أن الإطار التنسيقي بصدد تشكيل لجان تفاوضية للتحاور والتباحث مع الأطراف السياسية بشأن تشكيل الحكومة المقبلة، مشيرةً إلى أن الإطار سيطرح مرشحاً لرئاسة الحكومة المقبلة.

المصادر، أوضحت أن الإطار التنسيقي يعمل من أجل اختيار رئيس حكومة قادر على ادارة البلاد بعيداً عن الحزبية، الى جانب التأكيد على ان يكون المرشح يحظى بمباركة ومقبولية من التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر لضمان عدم الطعن به أو الدخول فيما أسمته مهاترات سياسية جديدة.

وبحسب المصادر، فإن هناك شبه اتفاق بين القوى السياسية، على تسمية محافظ البصرة الحالي أسعد العيداني مرشحاً لرئاسة الحكومة المقبلة، حيث يحظى بمقبولية أغلب القوى السياسية الشيعية، على اعتبار أن المنصب من حق المكون الشيعي بموجب نظام المحاصصة الطائفية المعمول به في البلاد منذ عام ألفين وخمسة.

وكان الإطار التنسيقي الذي يضم قوى شيعية، قد عقد اجتماعاً يوم الخميس الماضي بحضور رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، جرى خلاله بحث العديد من الملفات على رأسها الاعتداءات التركية في سنجار وإقليم كردستان، حيث طالب المجتمعون رئيس الحكومة بتحمل مسؤولياته لوقف هذه الاعتداءات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort