الإرهابيون يختطفون القاصرين لابتزاز ذويهم في عفرين المحتلة

 

مسلسل جديد من الانتهاكات لا ينتهي، وأساليب مبتكرة لابتزاز ما تبقى من أهالي عفرين المحتلة شمال غربي سوريا لدفع فدى مالية مقابل الإفراج عن أبنائهم، يُضاف إلى سجلِّ الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي.

منظمة عفرين لحقوق الإنسان أفادت، أن فصيل العمشات الإرهابي التابع للاحتلال التركي اختطف مجموعة من الأطفال ما دون سن الخامسة عشر في ناحية شيخ الحديد بريف عفرين المحلة، بينما كانوا يجمعون محتويات القمامة التي يعتمدون عليها في كسب قوتهم اليومي.

الفصيل الإرهابي، اقتاد الأطفال إلى جهة مجهولة، وأبلغ عوائلهم بعد أسبوع عن مكانهم لابتزازهم وإجبارهم على دفع فدىً مالية مقابل الإفراج عنهم.

الإرهابيون يختطفون مدنياً من قرية بناحية راجو بعد محاصرتها

وعلى صعيد متصل، اختطف فصيل الحمزات الإرهابي التابع للاحتلال التركي مدنياً من قرية كاوندا بناحية راجو في ريف عفرين الشمالي واقتاده إلى جهة مجهولة دون معرفة الأسباب، وذلك بعد محاصرة القرية لأربعة أيام.

وبحسب منظمة عفرين لحقوق الإنسان، فإن الفصيل الإرهابي طالب ذوي المخطوف بفدية مالية مقدارها ثلاثة عشر مليون ليرة سورية مقابل الإفراج عنه، رغم اختطاف المدني لعدة مرات قبل ذلك.

كما وابتدع فصيل الحمزات الإرهابي أسلوباً جديداً لإجبار من صنفهم مطلوبين من عفرين على تسليم أنفسهم، عبر خطف واعتقال ذويهم، إذ اختطف سبعة مدنيين من قرية سنارة بريف ناحية شيخ الحديد بيهم نساء، فيما لا يزال مصيرهم مجهولاً.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort