الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا يتهم مجلس الأمن بالرضوخ للضغوطات الروسية بشأن استثناء معابرها من دخول المساعدات الإنسانية

اعتبرت الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا، قرار مجلس الأمن حول استثناء المعابر الواقعة في مناطق الإدارة الذاتية، لإدخال المساعدات الإنسانية إلى الأراضي السورية، بأنه رضوخ للضغوطات الروسية.

وقال الناطق الرسمي للإدارة الذاتية لقمان أحمي إن اقتصار المعابر الإنسانية على المعابر الواقعة تحت سيطرة الاحتلال التركي هو رضوخ للضغوطات الروسية، ويأتي في إطار اتفاق تركي روسي.

وأضاف أحني أنهم كانوا يأملون من الأمم المتحدة والدول الغربية زيادة حجم المساعدات الإنسانية لشمال وشرق سوريا، مشيرا أن استخدام المعابر يجب أن يكون لخدمة الشعب السوري واللاجئين والنازحين، وليس بخدمة جبهة النصرة وداعش والإرهابيين التابعين للاحتلال التركي.

وجدّد مجلس الأمن موافقته على آلية إيصال المساعدات الإنسانية إلى الأراضي السورية، ونصّ قرار التجديد الاعتماد فقط على معبرين حدوديين تسيطر عليهما تركيا، واستثناء معابر الحدود العراقية والأردنية.

ankara escort çankaya escort