الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا تسلم 34 طفلاً من عوائل داعش إلى الحكومة الروسية

خلال زيارةٍ رسميّةٍ لوفدٍ روسيّ برئاسة مفوضة الرئيس الروسي لحقوق الأطفال آنا كوزنتسوفا لمدينة القامشلي، تم تسليمُ أربعةَ وثلاثين طفلًا وطفلة من عوائل عناصر تنظيم داعش الإرهابي إلى الحكومة الروسيّة، بموجب وثيقة عودة رسمية وعقود بروتوكولية وقّع عليها الجانبُ الروسيّ مع الإدارةِ الذاتيّة، لشمال شرق سوريا.

مراسلُنا من داخلِ مبنى العلاقاتِ الخارجيّةِ في القامشلي أكّد أن عمليةَ التسليمِ جاءت بعد اجتماعٍ مطوّلٍ عُقد بين الطرفين، سبقَ المؤتمرَ الصحفيّ بخصوص عملية التسليم والذي حضرته العشراتُ من الوسائلِ الإعلامية المحليّة والدوليّة.

وخلالَ المؤتمرِ الصحفيّ أكّد الطرفان أن عمليةَ تسليمِ الأطفال جاءت نتيجةَ لأوضاعٍ إنسانيّةٍ، تتعلق بالأطفال ومستقبلهم، إذ قال الرئيسُ المشترك لدائرة العلاقات الخارجية عبد الكريم عمر أن مكانَ هؤلاء الأطفالِ ليس المخيمات ووسط الفكر الإرهابيّ، بل في أماكنٍ أفضلَ، مضيفاً أن عمليةَ التسليم في الدرجة الأولى تفرضها المعايّيرُ الإنسانيّة، ولتأمين مستقبل أفضل لهم.

من جانبها تقدمت مفوضةُ حقوقِ الأطفال لرئيس روسيا الاتحاديّة بالشكرِ للإدارة الذاتية ومسؤوليها على الجهودِ التي بذلوها لإنجاح العملية، مشيرةً إلى سعادتهم باستعادة الأطفال الى بلادهم الأم.

كما أكّدت كوزنتسوفا في نهاية المؤتمر الصحفيّ أن حكومةَ بلادِها مستمرةٌ في استعادة الأطفال، حتى الوصول الى كافة الأطفال الروس، المتواجدين في المخيّمِ.

وغالبيةُ الدولِ الغربيّة مترددةً في الاستجابة لدعوات الإدارة الذاتية لاستلام مواطنيها من عوائل تنظيم داعش الإرهابي وخاصة الأطفال منهم، وقد رحّل بعضها مثل فرنسا عددا محدودا من الأطفال بينهم أيتام.

قد يعجبك ايضا