الإدارة الذاتية: شكوى النظام ضد “قسد” تدعم جهود تقسيم البلاد

في ردها على بيان النظام السوري حول اعتداءات مزعومة لقوات سوريا الديمقراطية في دير الزور، قالت الإدارة الذاتية إن الخطاب السلبي للنظام، وخاصةً شكواه إلى مجلس الأمن حمل مواقف ليست حقيقية، كوصف قوات سوريا الديمقراطية بالخائنة والمسؤولة عن المجازر.

الإدارة الذاتية اعتبرت في بيان، أن موقف خارجية النظام السوري، دعمٌ مباشر للجهود الرامية إلى تقسيم سوريا، مؤكدة على أيمانها بأن حل المشاكل الخدمية جزء مهم من المسؤولية، وأن ما تشهده بعض المناطق في محافظة دير الزور، هو حالة مماثلة لما يجري في كل المناطق السورية.

ونوهت الإدارة الذاتية، أن تبني النظام السوري للمجموعات المحرضة والساعية لخلق الفتنة في بعض مناطق دير الزور هو ضربٌ لوحدة السوريين، داعيةً إلى وعي ويقظة الشعب والعشائر لهذه المخططات.

البيان أضاف أن جهود دمشق يجب أن تكون في خدمة الاستقرار ووحدة سوريا وتحريرها من الاحتلال والإرهاب، لا أن تكون موجهةً نحو جهود الإدارة الذاتية في الحل والاستقرار وإنهاء الإرهاب وبناء مجتمع متماسك.

الإدارة الذاتية لفتت في بيانها، إلى أنها لم ترى صحوة النظام السوري وتقديمه شكوى لمجلس الأمن والأمم المتحدة خلال هجوم النظام التركي واحتلاله عفرين ومحاولاته عزلها عن سوريا اليوم بجدار إسمنتي.

وقال البيان، أن الإدارة الذاتية وقسد لعبت دوراً تاريخياً في محاربة الإرهاب، مشيراً أن مناطق الإدارة تشهد استقراراً ويعيش فيها ما يزيد عن خمسة ملايين شخص من مختلف المكونات، ومهيأة لانطلاق الحل السوري.

وأشارت الإدارة الذاتية إن معركة الانتصار على داعش تمثل مرحلة مفصلية في تاريخ سوريا وبناء الاستقرار، مؤكدةً أنها جزء من الوطن السوري، وأنها تنادي بالحوار والحل الذي يخدم الشعب السوري ويعمم حالة الاستقرار لتجاوز الخلافات مع دمشق.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort