الإدارة الذاتية تندد بهجمات الاحتلال التركي على المنطقة في شمال و شرق سوريا

في ظل هجمات الاحتلال التركي المستمرة على المناطق السكنية والبنى التحتية في مناطق إقليم شمال وشرق سوريا، نددت الإدارة الذاتية للإقليم في بيان، بهذه الهجمات، مطالبةً الجهات الحقوقية والدولية للعمل على إيقاف الانتهاكات ضد المدنيين الآمنين وتعريض حياتهم للخطر.

بيان الإدارة الذاتية أكد أن هجمات الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، المستمرة على المنطقة هدفها زعزعة الاستقرار، وبث الفتنة بين المكونات وتهيئة الظروف المناسبة لإنعاش التنظيمات الإرهابية وإحيائها من جديد، مشيراً إلى أن أحدث تلك الهجمات هي التي استهدفت ريف منبج، وأسفرت عن فقدان امرأة لحياتها وإصابة آخرين بينهم أطفال.

شمال وشرق سوريا
الإدارة الذاتية تطالب بإيقاف انتهاكات الاحتلال التركي بحق المدنيين
كما شدد البيان، على ضرورة تحرك القوى الحريصة على خفض التصعيد بالتحرك وإبداء مسؤولياتها، موضحاً أن صمت هذه القوى يشكل دعماً معنوياً مباشراً للاحتلال، ما يتسبب بمزيد من المعاناة للسكان المدنيين والنازحين والمهجرين في المنطقة، إضافةً إلى خلق فوضى في المنطقة التي توجد فيها مخيمات لعوائل تنظيم داعش الإرهابي.

وطالب البيان، الجهات الحقوقية والدولية بالعمل الجاد لإيقاف انتهاكات الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية ضد المدنيين الآمنين وتعريض حياتهم للخطر، مشيراً إلى أنه في الوقت الذي تندد فيه الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا بهذه الاستهدافات، فإنها توكد على أنها لن تتهاون في الدفاع عن مكاسب الشعب التي تم تحقيقها.