الإدارة الذاتية تفرض حظراً كلياً على كافة المناطق

مع انتشارِ وزيادة حالاتِ الإصابة والوفيات بفايروس كورونا في عموم الجغرافية السورية، أصدرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا قراراً بفرض إغلاق تام لعشرة أيام على كافة مناطق شمال وشرق سوريا، يبدأ اعتباراً من يوم الثلاثاء.

جاء ذلك خلال بيان نشر على الموقع الرسمي للإدارة الذاتية، والتي أعلنت فيه أيضاً إغلاق كافة المعابر الحدودية التابعة للإدارة الذاتية، باستثناء الحالات الإنسانية والمرضى والطلاب والحركة التجارية.

كما استثني من الحظر الكلي محلات بيع المواد الغذائية والخضار، بالإضافة إلى المشافي والصيدليات والمنظمات الإنسانية والإعلاميين والأفران ومحطات بيع المحروقات، فيما سيقتصر عمل المطاعم على تلبية الطلبات الخارجية فقط.

وبموجب القرار يُعلّق العمل في كافة المؤسسات والدوائر التابعة للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا طيلة فترة الحظر، باستثناء الدوائر التي تتطلب طبيعة عملها الاستمرار بالدوام.

وبدأ الأسبوع الماضي، إغلاق كلي في كل من مدن القامشلي والحسكة والرقة وكوباني ليستمر لمدة أسبوع، بالتزامن مع حظر جزئي في بقية مناطق شمال وشرق سوريا.

هيئة الصحة تسجل نحو 300 إصابة جديدة بكورونا
في السياق أعلنت هيئة الصحة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تسجيل ثلاث حالات وفاة، وما يقارب من ثلاثمئة حالة إصابة جديدة بفايروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، ليصل عدد المصابين إلى أكثر من اثني عشر ألفاً ومئتين وست وثلاثين حالة، منها أكثر من أربعمئة وعشرين حالة وفاة وألف وثلاثمئة وست وخمسين حالة شفاء.

قد يعجبك ايضا