الإدارة الذاتية تطالب روسيا بدور أكثر فاعلية وتؤكد التزامها بالحوار مع دمشق

تحت ذريعة وقف إطلاق النار وما تسمى المنطقة الآمنة المزعومة لا تزال آلة الاحتلال التركي تحصد أرواح المدنيين في كافة المناطق شمال شرقي سوريا، بحسب بيان للإدارة الذاتية.

الإدارة الذاتية قالت في بيانها إن الهجمات التركية غير محددة ومستمرة على كافة المناطق بما فيها مناطق تل تمر وعين عيسى ومحور الطريق الدولي إم فور.

البيان طالب روسيا بوصفها ضامناً لاتفاق وقف إطلاق النار الذي لم يلتزم به الاحتلال التركي، بلعب دور أكثر فاعلية، مبيناً أن ما يقوم به الاحتلال لا يتناسب مع التفاهمات مع روسيا والولايات المتحدة.

وأكدت الإدارة الذاتية أن روسيا على دراية تامة بأن جميع المناطق المستهدفة اليوم هي خارج التفاهمات وأن ما يحصل في بعض المناطق يأتي في إطار الدفاع المشروع، معتبرة أن تصريحات وزير الخارجية الروسي بشأن التزام قسد بتفاهمات سوتشي دعم مباشر للاحتلال التركي.

أما بخصوص الحوار مع دمشق، فقد اعتبرت الإدارة الذاتية أن موقف النظام السوري لا يزال غير واضح ومماطل، مؤكدة موقفها الثابت واستعدادها للحوار، ومشددة في الوقت نفسه على ضرورة أن يكون لروسيا الضامنة للحوار دوراً أكبر بتحريكه.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort