الإدارة الذاتية: تصريحات “الجعفري” كيدية لا تمت للواقع بصلة

رداً على تصريحات لنائب وزير الخارجية السوري بشار الجعفري، أوردَ فيها كيلاً من الادّعاءات بشأن الوضع في مناطق الشمال السوري، اعتبرتِ الإدارةُ الذاتية لشمال وشرق سوريا، أن تلك التصريحاتِ كيديَّةٌ لا تمتّ للواقع بصلة.

الإدارة الذاتية قالتْ في بيان، إن الحكومة السورية أرادت من وراء تلك التصريحاتِ تزييفَ الحقائق والتهرّبَ من مسؤوليّاتها، في إطار سياسية دأبت على اتباعها منذ اندلاع الأزمة في البلاد، متجاهلةً ما يُرتَكبُ من انتهاكات بحق السوريين في مناطق سيطرتها.

البيان أكَّد، أنه وبناءً على الاتفاق الموقّع بين الإدارة الذاتية، وممثلة الأمم المتحدة المعنية بحماية الأطفال في النزاعات المسلحة، في حَزِيران ألفين وتسعة عشر، فإن الإدارةَ الذاتية أعادتْ كُلَّ الأطفال الذين انضموا طوعياً لقوات سوريا الديمقراطية، حيث تمَّتْ إعادة تسعة وثلاثين طفلاً لذويهم، بالتنسيق مع مكتب حماية الطفل بالنزاعات المسلحة التابع للإدارة الذاتية الذي اُستُحِدث مؤخراً.

 

 

وسلّمت قسد مئةً وستة عشر طفلاً دون سن الثامنة عشرة، إلى هيئة التربية والتعليم بالإدارة الذاتية بغيةَ إعادتهم إلى سلك التعليم، بموجب قرارات الأمم المتحدة الصادرة بهذا الخصوص، وفقاً للبيان.

ورداً على مطالبة الجعفري، بضرورة التنسيق مع الحكومة السورية بشأن وضع الأطفال في مخيم الهول، شدّد البيانُ على أن الحكومةَ تريد من وراء ذلك استغلالَ الأطفال سياسياً وإعلامياً واستخدامهم كورقة ابتزاز لبعض الدول، مشدّداً على أن الإدارة الذاتية ملتزمةٌ بحماية الأطفال بالمخيم بالتنسيق مع الهيئات المعنية.

بيانُ الإدارة أشارَ، إلى أنه واستناداً إلى قرارات مجلس الأمن التي تمنعُ استخدامَ المدارس لغايات عسكرية، فإنَّه تمَّ إخلاء ثمانيَ عشرة مدرسة في الحسكة ودير الزور والرقة، وتسليمها لهيئة التربية والتعليم.

قد يعجبك ايضا