الإدارة الذاتية تسلّم خمسة أطفال سودانيين للحكومة السودانية

الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، تسعى جاهدة إلى قرار يلزم كل الدول لاستلام مواطنيها ممن تركوا بلادهم والتحقوا بتنظيم داعش الإرهابي في سوريا.

مهمة وإن كانت تبدو للوهلة الأولى ليست بالسهلة إلا أن بوادر النجاح بدأت تظهر فيها بعد تسليم أعداد من الدواعش المحتجزين لدى قوات سوريا الديمقراطية، إلى الحكومة العراقية، لتتبعه خطوة تسليم خمسة أطفال إلى السودان.
وخلال مؤتمر صحفي نظمته الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، جمع الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية عبد الكريم عمر ونائبه فنر الكعيط، ووزير الخارجية السوادني بدرالدين علي، أكد الأخير أن الأطفال في حالة صحية وجسدية سليمة ولم يتعرضوا لأي ضغوطات معنوية أو جسدية أثناء تواجدهم في مناطق الإدارة الذاتية.

الإدراة الذاتية أكدت بأن التسليم جرى بناءً على طلب عوائل الأطفال، موضحة بأنها أجرت لقاءات مع وفد سوادني رسمي وعلى هذا الاساس تم تسليم الأطفال.

يشار إلى أن الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا سلمت رسميا، خمسة أطفال من عوائل مسلّحي تنظيم داعش الإرهابي إلى وفد من وزارة الخارجيّة الفرنسيّة، وثلاثة أطفال إلى ممثلين من الحكومة الروسية في آذار مارس الماضي.

وفي السياق أكد عبد الكريم عمر الرئيسُ المشترك لمكتبِ العلاقات الخارجية في الإدارةِ الذاتية، مؤخرا أن المجتمع الدولي أمام خيارين لا ثالث لهما فيما يتعلقُ بقضيةِ معتقلي داعش المحتجزين لديهم، وهي إما أن تقوم كل دولة بتسلمِ مواطنيها أو أن تتم محاكمةُ هؤلاء بشمال شرقي سوريا.