الإدارة الذاتية تسلم واشنطن امرأتين وستة أطفال من عوائل داعش

رغم تردّد حكومات العديد من دول العالم في السماح بعودة أطفال وزوجات عناصر تنظيم داعش الإرهابي إلى بلدانهم، قال مسؤول في الإدارة الذاتية لشمال شرقي سوريا، إنه تمت إعادة امرأتين أمريكيتين وستة أطفال من عوائل داعش، إلى الولايات المتحدة وذلك بناء على طلب من الحكومة الأمريكية.

وكانت آخر عملية تسليم لأفراد من عوائل داعش قامت بها الإدارة الذاتية حصلت الأسبوع الماضي، إذ استعادت أوزبكستان 148 طفلاً وامرأة من عوائل عناصر “داعش”، كما تمت إعادة خمسة أطفال يتامى، من عوائل تابعة للتنظيم الإرهابي للسلطات النرويجية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها الإدارة الذاتية بتسليم أطفال من عوائل عناصر التنظيم الإرهابي إلى دولهم، ففي 15 آذار/مارس الماضي تم تسليم خمسة أطفال إلى وفد من وزارة الخارجية الفرنسية، جميعهم دون سن الرشد ومحرومون من الأبوين.

ووفق مسؤولي الإدارة الذاتية، هناك نحو ألفِ طفلٍ وخمسمئةِ امرأة من عوائل عناصر التنظيم، في مخيمات خاصة شمال شرقي سوريا، فضلاً عن الآلاف من عناصر التنظيم المعتقلين لدى قوات سوريا الديمقراطية.

وسبق أن أعلنت الإدارة الذاتية في شمال شرقي سوريا، الإفراج عن 800 امرأة وطفل من عوائل تنظيم “داعش” من مخيم الهول الواقع في ريف الحسكة الشرقي، تلبية لنداء شيوخ عشائر المنطقة، وذلك ضمن قوافل حملت المفرَج عنهم إلى مدينتي الرقة والطبقة السوريتين.

قد يعجبك ايضا