الإدارة الذاتية تدعو الأطراف الدولية لعدم التنصل من مسؤولياتها تجاه العدوان التركي

على الرغم من اتفاق مزدوج مع كل من أمريكا وروسيا، يواصل الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له عدوانهم على أرياف مدينتي تل أبيض ورأس العين المحتلتين، وخاصة على ناحية عين عيسى.

الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا قالت في بيان، إن المرتزقة التابعين للاحتلال التركي شنوا منذ أيام هجوماً عنيفاً بالأسلحة الثقيلة، على ناحية عين عيسى، على الرغم من القرار الأممي بوقف العمليات العسكرية في عموم العالم بسبب فيروس كورونا.
البيان لفت إلى أن هذه الهجمات تأتي في ظل وجود تفاهم أمريكي- تركي وايضاً روسي- تركي حول شمال وشرق سوريا، بعد تعاون من الإدارة الذاتية مع الجانب الأمريكي والروسي في اتباع السبل المقوضة للحجج التركية.

الإدارة الذاتية قالت إن الاتفاقات بين أمريكا من جهة وروسيا من جهة أخرى مع تركيا لم تنهي الهجمات والخروقات التي تشنها المرتزقة التابعين للاحتلال التركي، مضيفةً أنه يتم استهداف المدنيين والقرى الآمنة، ما يؤدي إلى سقوط ضحايا مدنيين من أطفال ونساء وأضرار بالممتلكات العامة.

بيان الإدارة طالب الأطراف الدولية وعلى رأسها روسيا وأمريكا، بعدم التنصل من مسؤولياتها، والتأكيد على دورها فيما يتعلق بالحد من الخروقات، مناشدة الأمم المتحدة والمؤسسات المدنية ومنظمات حقوق الإنسان بالعمل لمنع الاحتلال التركي من الاستمرار في انتهاكاته.

قد يعجبك ايضا