الإدارة الذاتية: اللجنة الدولية للصليب الأحمر تسيس الدعم الإنساني في الحسكة

تستمرُ مؤسساتُ الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بتقديم الدعم الإغاثي للسكان الذين اضطروا لإخلاء منازلهم في الأحياء القريبة من سجن الصناعة، حيث ما تزال قواتُ سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي تلاحقُ عناصرَ تنظيم داعش الإرهابي الذين تسببوا في تهجير المدنيين.

وعوضاً عن دعمِ اللجنة الدولية للصليب الأحمر جهود الإدارة الذاتية في مساعدة النازحين، فإنها تحاول تسيسَ الدعم الإنساني واختزال المساعدات للجهات المرتبطة بالحكومة السورية في الحسكة والتي لا تتجاوز حدودُ سيطرتها الفعلية المربعَ الأمني داخل المدينة، وفق ما أكدته دائرةُ العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية.

العلاقاتُ الخارجية قالت في بيان إن اللجنةَ تتناسى الإدارة الذاتية وهيئاتها وكياناتها المستنفرة منذ خمسة أيام لتقديم الدعم والمساعدة تلبيةً لاحتياجات المدنيين من سكان حي غويران وحي الزهور المجاوران لسجن الصناعة رغم ضعف الإمكانيات.

البيان أضاف أن تسيسَ اللجنةِ الدولية لمعاناة السكان في الحسكة لاسترضاء الحكومة السورية في دمشق يعتبر أمراً مخالفاً لمبادئ المنظمة الدولية التي تبنتها، وهذا التسيس المتعمد للمأساة لا يخدم المحتاجين والمتضررين من النزاع المسلح.

وأكد البيان التزامَ الإدارة الذاتية وكافة قواتها الأمنية والعسكرية بالقانون الدولي الإنساني، مشيراً إلى أن فرقها الطبية والإغاثية تأسست خدمةً لتلبية احتياجات الشعب السوري من دون تفرقة ومن دون تسيس لمعاناة الناس.

ورغم أن معظم النازحين لجأوا إلى مناطق الإدارة الذاتية، لكن اللجنة الدولية لصليب الأحمر ذكرت، الاثنين، أنها قدمت لمنظمة الهلال الأحمر التابع للحكومة السورية المئات من المستلزمات المنزلية الأساسية وإمدادات طبية لدعم العائلات النازحة.

قد يعجبك ايضا