الإخوان ينشرون أفكاراً إرهابية في المؤسسات الدينية والتعليمية بتونس

إسوةً بأفكار تنظيم داعش الإرهابي تسعى جماعة الإخوان في تونس؛ لنشر الفكر الإرهابي في المساجد ومؤسسات الدولة التعليمية منها والتربوية.

المرصد الوطني لمدنية الدولة في تونس وهي منظمة حكومية، أكد أن انشغال المسؤولين في الدولة بقضاياهم الشخصية أفسح المجال لجماعة الإخوان؛ لتعمل على نشر إيديولوجية مشابهة لأفكار داعش في المدارس والمساجد بمختلف أنحاء البلاد.

المنظمة أفادت بأن سلوك معلمين اثنين في مدرستين بمعتمدية شربان بمحافظة المهدية أثار الانتباه، حيث فرض المعلمانِ اللذانِ يرتديانِ الملابس الأفغانية المخيفة أمام التلاميذ دروساً خارجة عن المناهج التربوية الرسمية، شبيهة بفكر داعش، إضافة لمنعهما الاختلاط بين الجنسين.

ومن جانب آخر ذكرت المنظمة إقدام إمام مسجد بمعتمدية القطار بمحافظة قفصة على التحريض ضد تلميذات يمارسن الرياضة، ضمن فريق نسائي لكرة القدم، واصفاً نشاطهن بالاختلاط المحرم وبممارسة الرذيلة.

وفي نفس السياق نددت المنظمة بما يتم ممارسته على جيل الشباب وخاصة النساء منهم، مشيرة إلى أن تلك الممارسات تندرج في إطار الانقلاب الإيديولوجي الرجعي على المجتمع التونسي، وطالبت وزارتي التربية والشؤون الدينية بفتح تحقيق حول ذلك.

هذا ويشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يهتز فيها الشارع التونسي على أخبار انتشار الأفكار الإرهابية، التي يراها التونسيون مدمرة للاستقرار والمجتمع والأسرة، وخاصة بعد سيطرة النهضة على مقاليد الحكم عام ألفين وأحد عشر.

قد يعجبك ايضا